صحة وجمال

حبوب حرق الدهون من الصيدليه

لقد ظهرت في الآونة الأخيرة عدد من أنظمة الريجيم التي تعتمد على تناول حبوب حرق الدهون من الصيدليه والتي يفضلها شريحة كبيرة من أطباء التغذية بحيث يتم تناولها بجانب إتباع بعض العادات الغذائية السليمة التي تساعد على خسارة الوزن بصورة أسرع، ولكن نجد على الجانب الآخر فريق من الأطباء يرفضون تماماً تلك الكبسولات بل ويتم التحذير منها دوماً باعتبارها مدمرة للجهاز الهضمي، فدعونا نستعرض معكم في كافة التفاصيل الخاصة بتلك الحبوب وأضرارها على الصحة العامة.

افضل حبوب حرق الدهون من الصيدليه

يتوافر عدد كبير من الحبوب الخاصة بحرق الدهون التي تحتوي على مواد فعالة تعمل على سرعة الشعور بالشبع وهضم الطعام وبالتالي تمنع تراكم الشحوم في منطقة البطن والخصر والارداف، فنجد على سبيل المثال:

الاورليستات

وهو أحد أشهر العقاقير الطبية التي يتم بيعها في الصيدليات بحيث تساعد على خسارة الوزن بمقدار يصل إلى 2 كيلو ونصف في الأسبوع مما جعل الكثير من الأشخاص يقبلون عليها من أجل سرعة الحصول على النتائج، حيث تعتمد تلك الكبسولات على عدد من المواد والاحماض التي تساعد على تحلل الدهون وتفككها ومن ثم نزولها في البراز، بجانب الإعتماد على أنظمة غذائية صحية تعمل على خفض نسبة النشويات والسكريات والدهون في الأطعمة وترفع من نسبة الألياف والبروتينات والفيتامينات والمعادن.

مستخلص التوت البري

وهناك بعض الكبسولات التي ظهرت في الآونة الأخيرة وتعتمد على مستخلص التوت الأحمر التي تساعد على حرق الدهون وفي نفس الوقت تمد الجسم بالكثير من المعادن والعناصر الغذائية التي يحتاج إليها، بل ويعتمد عليها البعض ضمن انواع المكملات الغذائية اليومية.

اضرار إستخدام حبوب حرق الدهون من الصيدليه

أما عن أضرار استخدم حبوب حرق الدهون من الصيدليه فهي كثيرة مقارنة بالمزايا حيث أنها تعمل على استنزاف بعض العناصر الهامة في الجسم والفيتامينات الذائبة في الدهون مثل فيتامين د وفيتامين ب وفيتامين أ والكثير من العناصر الأخرى، وبالتالي تسبب الشعور بالضعف العام وعدم القدرة على بذل أي مجهود بعد مرور فترة طويلة من إستخدامها بسبب الإمتناع عن تناول النشويات أو الكربوهيدات.

فضلاً عن بعض الأعراض الجانبية الأخرى مثل اضطرابات الأمعاء والشعور دوماً بالانتفاخ بل وخروج الغازات بصورة مستمرة وعدم القدرة على التحكم في البراز حيث يخرج على شكل مفاجئ مغلف بطبقة دهنية، ولذلك يجب أن يتم الإعتماد على الأنظمة الغذائية السليمة التي تعتمد فقط على تقليل نسبة الدهون والنشويات بكميات متزايدة يومياً أو بشكل تدريجي.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.
إغلاق
إغلاق